71e276d2068e0438شمس الروايات5c120f43ae235fa0b56385825fd09171

عندما علم لوميان بخطة مجتمع النعيم، افتراضه الفوري كان أن سوزانا قد ارتكبت خطأً فادحًا.

718a4300155f39a2شمس الرواياتbd91552ff25a7a4dadc5107b8a42d186

 

414bae06a7b5e8e9شمس الرواياتecd399759784d14353b4723cb99d07eb

ما قد تم ختمه بداخله لم يكن مجرد فساد على المستوى ملائك، بل ملاك حقيقي!

3168ac695103c031شمس الرواياتde7b6338ab6442a4b7e487bbc0e7cd1c

 

f4fb224264870da3شمس الروايات33ce88367c440962a68601174f335d18

الأول قد إفتقر إلى الوعي الذاتي وإعتمد على الغريزة وحدها للتفاعل، ومن دون فك الختم وإعادة ربطه بمصدره الحقيقي، لم يكن إلا كمخبأ متفجرات مؤقت دون أي جهاز تفجير. بينما لقد يوجد احتمال للانفجار، اعتقدت سوزانا والزنادقة الآخرون أنهم قادرون على التعامل مع ذلك.

a9c821222fb85cfaشمس الروايات484b6248cad0a8c9d86c46f3a4bb3aa2

 

2938c4e45a3fc2e0شمس الروايات2cdb624eef87138f1c4d63608d6eea94

من خلال استخدام الطريقة الصحيحة، استخدام البيئة المعزولة داخل شجرة الظل، ترتيب الطقوس اللازمة، وتسخير نظرة الإله الشرير أثناء مراسم التضحية، يمكنهم كسر الختم وتقديمه كتضيحة لشجرة الرغبة الأم، مؤكدين أن الفساد الملائكي لن يشكل أي تهديد.

ce1ab72eeef976c6شمس الروايات61f8d21f76d043e40c3a22cbfca55a4a

 

55dd8f2c6adec290شمس الروايات7c67841f0ac15ed8a7e0bbad25bf2e98

مع ذلك، فقد إمتلك ملاك حقيقي ذكاءً وإرادة قوية. لن يقف مكتوف الأيدي بينما تتم التضحية به.

3d83b14f589c845aشمس الرواياتe1a3521a4e337720dc2ec9ab8b447a6e

 

a6f579f5f7f3c58aشمس الروايات0dddd025f914d69ea400bdfe5b9c66a8

بمجرد رفع الختم بالكامل، هل ستستطيع سوزانا، شارلوت والآخرون التعامل مع ملاك حقيقي؟

a9a42c64e7ac2b58شمس الروايات59e63987a42e11740744e92a1e81e00d

 

ec6143625bd283e2شمس الروايات466bfaa0dc20eff757ec5565ca64ff00

كان أحدهما عن روح شريرة بالتسلسل 5 إحتاجت لشجرة الظل لتمتلك بعض الألوهية، بينما كانت الآخر بلا شك ممثلة إمتلكت رغبة لا يمكن كبتها في التمثيل. أما بالنسبة لملاك حقيقي، فيجب أن يكون على الأقل بالتسلسل 2 حتى يدعوه لوميان بتلك الطريقة. في العصور القديمة، كانوا مساوين تقريبًا للآلهة وأعتبروا آلهة فرعية. كان الفرق بينهما شاسعًا مثل الفرق بين القديس والفرد العادي.

3e7d8a782bf89871شمس الروايات42aff720610ba93178b92416b1acf7df

 

c0810b3564f14208شمس الروايات7d48af26f7c59a20c9b9c9dc0909e51d

في البداية، تردد لوميان في استخدام تيرميبوروس كخطة للهروب، خوفًا من أن يستغل الملاك الشرير والبغيض الفرصة لجعله يفعل شيئًا يبدو بريئًا على السطح ولكنه يساعده سرًا في تسريب المزيد من قواه خارج الختم.

15a3760c5c001c2bشمس الرواياتa302d095b39948b6c7031c7934c9a896

 

0ad45ddbb8c1f6e2شمس الرواياتaf505c9de22639b7f9984a04b2a77474

في ذلك السيناريو، سيواجه لوميان، سوزانا وشارلوت نهايتهم. سيتم تدمير شجرة الظل أو تختفي تحت الأرض، سامحين لتيرميبوروس بالنزول حقًا إلى العالم.

6fa44714e09c729aشمس الروايات5d2b94abfa816c04e947c5c3ea6b43d2

 

d6d602606288c857شمس الرواياتceb737ad1061accd28417428a23e4861

متروك أي خيار آخر، خطى لوميان بحذر إلى الحبل الفولاذي المعلق فوق هاوية مجازية، يأمل بالحفاظ على توازنه.

94f904debb447354شمس الروايات1f2d06603255942a28943703943066e1

 

aa3471fd31fc52d0شمس الرواياتe4d23f0d118ed821ccc6dae1f17333af

خطأ واحد، وسوف يسقط لهاوية لا رجعة منها.

cbe4c15259d524e6شمس الرواياتf329fd1aa086508926d3a568f876cbfe

 

40aa8f174a340a6eشمس الروايات83f38d4100673f2976d163e89c5b4956

بمجرد أن انتهى لوميان من التحدث، تردد صوت تيرميبوروس العميق والقيادي في أذنيه.

399b0cba486feb9bشمس الرواياتa07e8de867a44a27b1f0475389c83f6d

 

b4b0995c3d69ecfdشمس الرواياتa6019cb95d8de31d227590bc96a52f76

لقد مر وقت طويل منذ أن سمع لوميان إغراء الملاك وقاومه. لم يستطع الشعور بارتباطه بمصيره إلا من خلال الأحداث غير الطبيعية من حوله أو الأحداث المحددة مسبقًا. ومع ذلك، لم ييأس الملاك واستمر في بذل المحاولات.

8476c26b6b80d03fشمس الروايات0f3441f79b422571b00b755d6659cd3e

 

29d77c8a2693fe60شمس الروايات69aec813c739047d4c7f31cd2dcd71fb

الآن، بعد عدة أيام، سمع لوميان مرةً أخرى صوت تيرميبوروس، واختبر الحضور الكامل للملاك المختوم بداخله.

42f00f2028c016adشمس الرواياتd75a7405f451f9bf7a3770a3af943e64

 

95714385c54942c4شمس الروايات7bfd8e9d051a6ead078c99205c352a4b

حمل صوت تيرميبوروس لمحة من الاسترخاء والرضا بينما صدى في آذان لوميان.

9b68ded375ce8b52شمس الرواياتb19dcf7afeffd69d308d20ae424ca560

 

b1d55f24c7f34f97شمس الرواياتca1be839a2a03e0f877a69ab035c9fea

“إذا قللوا من شأني، لن يساعدني ذلك إلا على الهروب من هذا الختم.

854ff8ca7fd91acfشمس الرواياتb3a313ef22df75219454320e14b94f24

 

d03bee5ee897cf44شمس الروايات1af85f63dadc6cf4bf2505f37388760d

“هذه البيئة مثالية، بالضبط ما كنت أنتظره. حتى لو هلكت لاحقًا وفقد الختم دعمه، فلن يكتشف العالم الخارجي التغييرات المقابلة ولن يتمكنوا من منعني من التحرر من قيودي.

7f43a167c6153ab5شمس الروايات03abf4c6e0a2fecd532ba47fd5b64843

 

01dd77b56e3b1b62شمس الروايات88bda99eaa0a98e94ce8769c692a684f

“قد لا يقتلونك تمامًا، ولكن بمجرد محاولتهم تحطيم الختم وأدا تضحيتهم، سأطلق العنان لمصيرهم المحدد مسبقًا. سأتخلى عن جسدك وأعطل طقسهم.”

8b17e887f5881ca8شمس الروايات2c7e14413668d0d5aecea6c474502670

 

3d1e6c792a32de8bشمس الرواياتd9c1d3eaca5959f886fb7ab32ab73dd8

أشارت كلمات تيرميبوروس إلى:

6a822e1dc6b4d537شمس الرواياتa3b15a606b13e16fff2fd09509b1158b

 

edc417b3a116d6e8شمس الروايات5f9027a50804c7db23da25e11d480766

‘هذه هي الفرصة التي انتظرتها منذ مدة!’

67b8d1c71e35ec7cشمس الرواياتac9432b0f086424cc89f751fbcd25585

 

20d5bfddf7ed0393شمس الرواياتb8f19558945043225203e8d757c9b05d

‘لماذا يجب أن أساعدك؟ فقط انتظر بصبر النتيجة الحتمية!’

a83909eaecfd6a6bشمس الرواياتd77b4f42a91cc04c537808871e5d104c

 

941b5fd8cb0f2701شمس الروايات546a5ba31421e0af78bc70ed5fa81ac5

سقط لوميان في صمت وقفز بعيدًا عن موقعه الأصلي.

eaac50317c65bb0dشمس الرواياتe2308cb9f41c7ad43cbd69fd648db009

 

b85326bac0df06c1شمس الرواياتf149caa7a73757c562b019aeec778550

انقسمت جذور الشجرة، وأزهرت زهرة شاحبة ضخمة ورطبة، الواحدة تلو الأخرى، كما لو أن الهاوية نفسها قد انفتحت.

881b3fe5eff8cf25شمس الروايات24300fed271680cb84d675c0cda1112a

 

818d63038e0fae87شمس الرواياتb35218c8ac3ae58b38f4669c874ab7bb

أتشو!

29397f9460af9309شمس الروايات186c640806733091dfb5d801651bc421

 

8b717d9ba373cc20شمس الروايات87115c448e5bb959884ddfc660fb9e25

استنشق لوميان أملاح الشم الغامضة مرةً أخرى، مبددا نعاسه.

414cb7c148fe4bf2شمس الروايات47f10af9a5249eda01f5ea6ca786cb1a

 

8a9442f799f59376شمس الرواياتf922cc750a9727ca5c89bde6c25f4697

حدق في سوزانا ماتيس في السماء وانفجر في ضحك شديد.

061d720362f08647شمس الروايات4bcd69ceb8a479913735adbcb820596c

 

0db084bb7cfd96e7شمس الرواياتe99ad48c94e171cf76a138f19c0bbcef

“هاها، أنت أكثر مجموعة غباءً واجهتها على الإطلاق!

cc23a01a5c66abe4شمس الروايات895bea92842e03af314ae2ee270be938

 

d6d34794dad3cdf6شمس الروايات25def6ab5aa25ed6a1c2612046ec8769

“لقد قمتم بإعداد هذه الطقس دون أدنى فكرة. هل أُفرغت أدمغتكم بسبب إيمانكم بشجرة الرغبة الأم، أم أنها قد ملئت بالسوائل المختلفة؟

2c44036e09668094شمس الروايات0af74c9f02e9cb53b77e0dff35b0e73e

 

2ff0722ca21c48ceشمس الرواياتe0eea0aa29401edc847278af3e6a4c98

“دعوني أنيركم. المختوم بداخلي ليس فساد على مستوى ملاك، بل ملاك حقيقي. “اسمه* تيرميبوروس!

35ae54e2d3bb7450شمس الرواياتf5f5c823d8bed72c0d70975b1c44c989

 

f565ae67737a70dfشمس الرواياتab7c3d94cac2ff92131bdfefc9f43dec

“بمجرد فك هذا الختم، سوف ينزل علينا ويذبحكم جميعًا. سوف يحطم هذه الشجرة القذرة البائسة الساقطة ويلقيها في البالوعة!

cfa1cc1852fd0c28شمس الرواياتb157b27360e23f3d01c3f062ca1fd11f

 

395b998efbce9e04شمس الروايات5d7bd11b015f94a6ff92d7adb03f820c

“لو كنت مكانكم، لأوقفت هذا الطقس الآن وأتركني أذهب!”

f0816f47bdae7859شمس الروايات89c544c986d99a30df72de468b4f132b

 

dcde9af9f7c7add7شمس الرواياتb31ff6d03420d83a158ba4f7af4442ce

نظرت سوزانا ماتيس، التي كانت تغير مواقعها باستمرار داخل مظلة الشجرة الوهمية، إلى لوميان وابتسمت.

fe44316c53cc6c0bشمس الرواياتd8333f3fed99ae95bf1495a1b0b0a737

 

6b7687b028df1e06شمس الرواياتa1a9022ac2e19204e059755bb578d8a0

“هل تخادع مرةً أخرى؟ يبدو أن الخداع هو هوايتك المفضلة. لقد وقعت في ذلك ذات مرة، لن يتم خداعي مرةً أخرى.”

49c557f74f1c36b5شمس الرواياتad63ae9b22a89f1bfdfaaa455ef152b4

 

18fafe2418259ae6شمس الروايات3b8c9c98e3192d61353763c01cbbed6a

على مقربةٍ منها، على أحد الفروع، عكست إحدى النوافذ القليلة على سطح نزل الديك الذهبي، المتشابكة مع الكروم والفروع، شخصية الكاتب المسرحي غابرييل.

055c3353d265c7a4شمس الروايات448b7e64d7311393882d98ec8938be6b

 

4452541bb078553dشمس الروايات06216380e43c810f97b3ce97d20ebeef

لقد كتب اسمه بشكل محموم على قطعة من الورق بقلم حبر، كما لو أنه مؤلف مشهور يوقع للقراء المتحمسين.

6129c6497054d24dشمس الروايات91ade59aad6e24e6bb0b3bcc12ad244f

 

ad47afc8ef993c79شمس الرواياتbbffae1bd09d15007f70005334fdf033

لقد سقط في جاذبية نصه، الباحث عن النور، اكتسب شهرة وأصبح اسمًا مألوفًا.

a87be33cb17136fcشمس الروايات3d01b17799abde1c10b5b312b4e1ddc9

 

ebf5a01c5a2ef0ceشمس الروايات71b6d765663a3008adfdc4aec9700b8c

تابعت سوزانا ماتيس، “علاوةً على ذلك، فكرنا في احتمال أنه ليس فساد بل ملاك حقيقي.

27b7e8a4eea974acشمس الروايات5584730961d926c946dbd103d3bf9ae3

 

a97502be946c541dشمس الروايات7ad11c753adea33ee7402e549c347c93

“لذلك، بوحي إلهي، قمنا بتغيير جزء مهم من الطقس. سوف نستخدمك كالضحية الرئيسية، جنبًا إلى جنب مع الختم والملاك، لتقديمهم إلى شجرة الرغبة الأم العظيمة. لن يعيق ذلك النتيجة النهائية.

1ac68542427eaaffشمس الرواياتddcb28455c7108b772cda9ff29b24dcc

 

f2c7e0e806311e3fشمس الرواياتe27c241fdc8639be97250ad94ae928e5

“طقوس التضحية ليست مثل الطبخ، حيث يتم تحويل المكونات إلى أطباق. مهمتنا هي تقديم تضحية إلى إله. أما ما يصيبك، بالإضافة إلى الختم والملاك الذي بداخلك، فذلك لشجرة الرغبة الأم العظيمة لكي تقرره.

6860d1f86a79d52fشمس الروايات05f932324a5127c62ce64a7c10350918

 

173d9e0ff3c6adfbشمس الرواياتbf3a8962531bdbf90899c39f46efa8ba

“لماذا تعتقد أنني امتنعت عن مهاجمتك حقًا؟ يستطيع مثل ذلك الفعل تحطيم الختم قبل الأوان!

6533d88232b91338شمس الروايات5f114515bb8f9c3ad7c2621ecc488fc5

 

373598fdc07da25dشمس الروايات80e54cfac3bc371456a9d65aa44f3c39

“لا تفكر حتى في فكرة تهديدي بالانتحار. سأغرس بك رغبة شديدة في الحياة.”

bd5175d32e817dfdشمس الروايات294369a2e5f401608b69c210b7e9cca0

 

b01eece26e30e0ceشمس الرواياتe1c46e41b87d1ea5a65fe712fa674212

كان الأمر كما لو أن تيرميبوروس كان أقرب إلى هدية قيمة يمكن أن تتحرر من تلقاء نفسها. بدا الختم مثل صندوق مغلق، وكان لوميان نفسه هو الغلاف الرائع. لم يكن لدى سوزانا وشارلوت أي نية لفتح الصندوق وتقديم الهدية إلى شجرة الرغبة الأم. وبدلاً من ذلك، تمثلت خطتهم في تقديم الصندوق وعبوته إلى الإله، وتجنب أي مخاطر كبيرة.

3588596996224f1aشمس الروايات44033ccf44aa5e3959fe2d2a057f21b5

 

36c5836a634857cdشمس الرواياتf6d5be61744bf694225003ac3b706650

عند سماع كلمات سوزانا ماتيس، بقي لوميان غير منزعج- ليس مندهش، خائف أو محبط

cdba7d55ef991607شمس الروايات00ab33e2f0c84e09e5465051defe1060

 

712e1180bdc9309eشمس الرواياتfdc9facf5379aaa88f60db712a6054d9

أمال رأسه قليلاً ووجه نظره نحو صدره الأيسر، ابتسامة ساخرة تتشكل على زواية فمه.

e1f2b0db05281161شمس الرواياتcc3269414141b3926f97d469f34e9807

 

f01ca0a29778ba80شمس الروايات5c8131d2ef5f2e475707560267553e42

“تيرميبوروس، هل سمعت ذلك؟ سيتم حزمك وتقديمك للإله المعروف كشجرة الرغبة الأم. لن تحصل على فرصة للهروب من هذا الختم.

6e5c1b53a99248a7شمس الروايات7faba9745e4b71f55d60297d72899aef

 

eb626a6fb4a6008eشمس الرواياتf0a37237925436a921779420da828aa3

“لست متأكدًا من كيف ستتعامل شجرة الرغبة الأم معك، لكن يمكنني أن أؤكد لك أنه لن يكون شيئًا ممتعًا. هل أنت راضٍ حقًا بانتظار النتيجة النهائية كمتفرج فقط؟”

0f3a9e51ec08c06dشمس الرواياتb43087739921441677c4d04763f9c6b0

 

db3cf7ca8f72bd31شمس الروايات9e1653551450cd5f1784cc16a868460c

هذه المرة، لم يستجب تيرميبوروس على الفور لـلوميان. وبعد بضع ثوانٍ، تردد صوته الرنان، “إسحب زئبقك الساقط واغرسه في جذع شجرة الظل. اخترق الطبقة الثانية من اللحاء.”

874005431cc36aa8شمس الرواياتbc971783232525c94a063725f4138889

 

56ae54cc69395bcaشمس الروايات1f8a6451c1150ba93cde790ca348b51f

فوجئ لوميان.

266d87f14ec76daaشمس الرواياتd3e5ee09a0d9b5663fe2607908b2e8e5

 

58b8fc7ea32cfd61شمس الرواياتba60f6d249bdd9309984f158a193f0d1

“يمكن مبادلت قدر شجرة الظل أيضا؟”

348047f594e7ba23شمس الرواياتb031566b021b8a46c8f37e78d0d32531

 

e736572e843f53e6شمس الروايات3130aa180d02cb1be7f841575147a02d

استعاد صوت تيرميبوروس عظمته.

9c8b92661534a349شمس الرواياتe2208944f0a9b11227ea288d40852248

 

99a2978eda629d43شمس الروايات2f7b7eb22cb65c7c395490585d7d7376

“لم يكن ذلك ممكنًا من قبل، ولكنه أصبح الآن ممكنًا. تمتلك هذه الشجرة خصائص حية معينة. إنها أقرب إلى تريانت أسطورية لم تطور ذكائها بشكل كامل.”

099caa1a99b9d7a7شمس الرواياتc75c6b3ceb95322eb0befde2849441cb

 

aacd263504b81c64شمس الروايات9b4c66be4dd8e00b8b65a5575c319964

دون تردد، مدد لوميان يده اليسرى، متجاوزةً العباءة القرمزية المشتعلة والرداء المصنوع من اللحم والدم. لقد أمسك بالديرك الأسود البيوتري المزين بأنماط شريرة.

007d727bc207ffb4شمس الرواياتdc3e1540d7edaef0957f736e2b0cd4f7

 

4e386effdc797127شمس الرواياتcf10f76243a72524560ab0d933ef4082

ثانيا جسده قليلاً، مغمور باللهب القرمزي المتدفق، ركض نحو جذع شجرة الظل، سريع كالفهد. على طول الطريق، قفز برشاقة، متجنبًا الشقوق والأزهار العملاقة.

3b7b5c7385616420شمس الروايات8644cf4811ed1bb8f07336909f345487

 

766d98c8797ce54dشمس الروايات535ff93203e7391b33a1c338ee939c72

مراقبةً مسار أفعال لوميان الجديد، لم تهتم سوزانا ماتيس كثيرًا. لم تصدق أنه سيستطيع حقًا إيذاء شجرة الظل أو هي نفسها. ومع ذلك، ظلت حذرة. لقد نوت إشعال رغباته وتزييف أوهام مقابلة، مغريةً له لـ’الاتحاد’ مع زهرة معينة أو شق معين في الشجرة.

8581ccc9c9b23871شمس الرواياتfed7a38c847865fc5f382346440fa075

 

a38d21c54ec9d53fشمس الرواياتe2ad67c1ff28085f5827c82dbcc62bf5

عكست عيون سوزانا ماتيس الزمردية شكل لوميان، المغطى برداء من اللحم والدم ومزين بعباءة ملتهبة. تراكمت الرطوبة في عينيها على الفور.

8a3618f3bf442227شمس الروايات08184bd1d0625f5fde10c1f3247dfd07

 

514150a1bbe4c854شمس الرواياتf1dab5dcccfeba118d5cc431608182e8

لقد أملت أن ترى لوميان يغير اتجاهه فجأةً وينقض على الزهرة الضخمة ذات اللون الفاتح. ومع ذلك، بدا لوميان غير متأثر وهو يتجه نحو الجذع الأخضر المائل إلى البني.

20492b5d6fe6042eشمس الرواياتb8520d36ba4b8f19d65b0275c3cdc1f3

 

901c1d3393ada14bشمس الروايات0d6fed287b14cfa6161579f1bf204012

تحت العباءة المشتعلة، أمسك لوميان بأملاح الشم الغامضة في يده اليمنى، وأبقاها بالقرب من أنفه.

41416be54cf37d33شمس الرواياتce7519b7564004a843d1d6d5e1cc1e3f

 

90238a2aa1f5cc36شمس الروايات36d03c44785940c53085221d8afef7af

تجمدت الدموع في عينيه، مما منع عطاسه. ومع ذلك، بمساعدة قدرة راهب الصدقات على التحمل، تمكن من تحمل الأمر.

c10436d8326eed01شمس الروايات0aafc8c7bdbe111d673df3791e345c0a

 

11989ceece70c156شمس الروايات29d631148937684c0d84fb3db978d27e

وقعت سوزانا ماتيس في حيرة. مع مستواها وتسلسلها، حتى لو استنشق الطرف الآخر أملاح الشم الغامضة بشكل متكرر، فلا ينبغي أن يظل غير متأثر تمامًا.

6fe390534e8be81fشمس الروايات437542322f7248b875aa6944c0d18c50

 

a39a92facf25b82bشمس الروايات062007ba97db708a9dd6995e087c91c7

في ظل الظروف العادية، نظرًا للتفاوت في قوتهما، ستستطيع بسهولة حث لوميان على العطس أثناء بحثه عن زهور عملاقة فاتحة اللون أو شقوق خضراء بنية ويستمر في استنشاق أملاح الشم الغامضة.

0cc30fe2945826f4شمس الرواياتe4a0c108664973db82c82f84eb25e0e3

 

b1071054174982c9شمس الرواياتd85dca74dea37dd71278b22f59a1442c

بطبيعة الحال، وجد احتمال للفشل في مثل هذه المواقف، لكنه كان بلا شك أقل من احتمال النجاح.

7d29b40b3546a64eشمس الرواياتbfdb4ad0663e0852c495a09b91b3a8c6

 

59c659c6fb939814شمس الروايات76f24066a1e4380944c2aaf8835b328b

لكن الآن، أثبتت المحاولة الأولية التي قامت بها سوزانا ماتيس عدم جدواها. كان الأمر كما لو أن رامي نرد ماهر قد رمى بشكل مفاجئ أقل رقم.

8d52dcee55264e19شمس الرواياتdebf0007e35cb3a32fd084f5e2388d51

 

5783ddfcf89adba4شمس الروايات816987956b6092f782ff258f942bba1f

أتشو!

8407cb67fa76da77شمس الروايات721ec06defca0c1b4371163739475cc5

 

471c6d4c6b700dd3شمس الروايات2397a23f10a32017cba1d5f57c96be5f

أطلق لوميان عطسًا عاليًا.

cfe3c3a4533f0cddشمس الروايات2fadb59dc291d9a55c54872004d0ff24

 

34ff70eefafdb8c0شمس الرواياتeb2490f06782d70c6d44afcf5f55dc69

مغتنمةً هذه اللحظة بينما بقي عقله صافي وبدوز ممارسة سوزانا لتأثيرها مرة أخرى، قام بإغلاق العلبة المعدنية بإصبعه الأيمن ودفع الزئبق الساقط نحو الجذع الأخضر البني لشجرة الظل، مستهدفًا الحفرة ذات حجم الإبرة التي أحدثها بالرمح الأبيض المحترق.

f8fba52feaea6a88شمس الروايات84acad5d10250bda489f2ef35e244970

 

21dd989970e27979شمس الرواياتc9adab107e9f6c722d0dbc8da9349915

تردد صدى رنين مدوي بينما فشل الزئبق الساقط في اختراقها أعمق بعد، كما لو أنه اصطدم بصفيحة حديدية لا يمكن اختراقها.

13c11df4f4db9f24شمس الرواياتaced6c76bf5d933c1567344c7695e59e

 

eef770cdf79b5f1bشمس الروايات410f80e4ae3b6b681c28f73bfe78fa11

أتشو!

eb61b99d4d56400dشمس الرواياتf3b4fec0b1973b223ab349303dbf0abd

 

65951c7730ee4297شمس الرواياتffbbbddd16d6726b64796172c86b12bf

لوميان، بكونه قد إستنشق كمية كبيرة من أملاح الشم الغامضة، عطس مرةً أخرى، متخلصًا من رغبة أخرى أثارتها سوزانا. فشلت محاولاتها مرة أخرى.

b7b7ca52b0c5508fشمس الروايات537e573d3c109cf2d71f59024c83fdae

 

2bd290a63eed3794شمس الروايات420134f6b2245d3811a18eb44db78b11

يد لوميان اليمنى، التي أمسكت بالعلبة المعدنية. اشتعلت بالنيران القرمزية.

8034e984efa6de4eشمس الروايات643a09e3a4b9c617a2feb6872c2c66b7

 

a7a80a8d29b555fcشمس الروايات947e6232e0746e4a03941cdbfeb2945c

امتصت عباءة النار التي لفت جسده، تكثفت بسرعة في قفاز ملاكمة أبيض مشتعل.

401c91cd9ec2ddccشمس الروايات1f16b2e28248774ab33a1aaf86258a81

 

15107c578da93aa0شمس الروايات2f2cf05c7fa4d318792e8659841581c2

في اللحظة التالية، رفع لوميان قبضته اليمنى وضربها على مقبض الزئبق الساقط، مشابها لحداد يصنع سلاحًا.

de269b3dee5037daشمس الروايات33e0e20fc6a6feb88fc104620774a6af

 

bd03550dda3bf5bbشمس الرواياتee65e5b792a25d6e1f434d1a66a5f18a

اندلع دوي مدو بينما انفصل قفاز الملاكمة الأبيض المتوهج عن يد لوميان وانفجر على الطرف الخلفي من الزئبق الساقط.

07cd807f8d7ce7eaشمس الرواياتca66cc59f9169179905535ec3c025372

 

634064a9aa9c7335شمس الرواياتcd871fafec93a07807f036a243ca0692

بوووم!

572186e77748f3caشمس الروايات4c33cfdf026a5cfbd01b1313b599da04

 

ad7d71b69aa18d33شمس الروايات4bdd16184c29e8a3871c305f41cf51ff

تفحم كف لوميان الأيسر الذي حمل الديرك وتشوه في عدة أماكن. أما الزئبق الساقط، مدفوعًا بقوة الاصطدام المتفجر، فقد تمكن من اختراق الطبقة الأولى من اللحاء واختراق الجذع الرئيسي لشجرة الظل.

15938e1010da1e12شمس الروايات50a9c25add559619bd879bfbcbe1343d

6558b7d7501ef055شمس الرواياتba3c1a06b56e44ff612c6b94d66446d5

cd72f9d2890db9d9شمس الروايات8880954b65a9cd39e008a78eccd29cb5